منتدى اعدادية صخر أزرو
مرحبا بك زائرنا الكريم
للاستفادة من مواضيع المنتدى
المرجو التسجيل
مع تحيات ادارة منتدى صخر


منتدى اعدادية صخر أزرو

مرحبا بكم في منتدى ثانوية صخر الاعدادية أتمنى لكم الاستفادة والافادة /دروس ، تمارين،فروض أمتحانات ،مواضيع تربوية وعامة ،أنشطة ...
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى صخر2010

شاطر | 
 

 نيجيريا بين الغنى الطبيعي والضعف التنموي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
azzedine bakas
عضومبتدئ
عضومبتدئ


عدد المساهمات : 16
نقاط : 38
تاريخ التسجيل : 17/04/2010

مُساهمةموضوع: نيجيريا بين الغنى الطبيعي والضعف التنموي   2010-05-05, 13:26

نيجيريا بين الغنى الطبيعي والضعف التنموي


مقدمة:
تعتبر نيجيريا من أغنى البلدان الإفريقية من حيث الثروات الطبيعية إلا أنها ضعيفة من الناحية التنموية.
– فأين يتجلى الغنى الطبيعي لهذا البلد؟
– وما هي مظاهر ضعفه التنموي؟
- وما المجهودات المبذولة لمواجهة هذا الضعف؟


І – تتعدد مقومات الغنى الطبيعي بنيجيريا:
1 ـ مجال الفلاحة والصيد البحري:
تشكل المساحة الشاسعة أول عنصر في الغنى الطبيعي لنيجيريا، وتعتبر الفلاحة النشاط الاقتصادي الرئيسي بالبلاد حيث تشغل 70% من السكان النشطين بفضل توفر نسبة مهمة من الأراضي الصالحة للزراعة، والتي تشكل 35% من المساحة الإجمالية للأراضي الفلاحية، وهي عبارة عن أشرطة خصبة تمتد على الساحل وعلى طول الأنهار خاصة نهر النيجر ونهر البينوي. يغلب على الفلاحة النيجيرية الطابع المعيشي، إلا أن منتجاتها تتميز بالتنوع، يأتي على رأسها الحبوب والكاكاو (الرتبة 4 عالميا) والفول السوداني (الرتبة 4) والقطن(الرتبة 16) وهي تعرف تطورا مستمرا رغم المشاكل التي تواجهها. تتوفر نيجيريا على قطيع مهم من الماشية، حيث تحتل الرتبة 6 عالميا من حيث تربية الماعز والرتبة 12 بالنسبة للأبقار، كما أن الصيد البحري يحتل مكانة مهمة ضمن الاقتصاد النيجيري إذ يستفيد من انفتاح البلاد على المحيط الأطلنتي الغني بثرواته السمكية.


2 ـ مصادر الطاقة والمعادن:
تتوفر نيجيريا على ثروات طاقية مهمة، حيث أنها تعتبر أول منتج للبترول بالقارة الإفريقية، إذ يبلغ حجم الإنتاج 2.5 مليون برميل يوميا، كما أنها تنتج كميات مهمة من الغاز الطبيعي.
تنتشر مناطق التوزيع المجالي لحقول البترول والغاز الطبيعي بالجنوب وحول دلتا نهر النيجر، كما توجد مجموعة من المحطات الكهرومائية والكهروحرارية، وتزداد مدخرات البلاد من هذه الثروات بفضل الاكتشافات المستمرة، حيث تحتل الرتبة 7 عالميا من مدخرات البترول والتاسعة بالنسبة للغاز الطبيعي كما أن هذه المواد تشكل 95.5 % من صادراتها للخارج. بالإضافة إلى مصادر الطاقة تنتج نيجيريا أنواع مختلفة من المعادن، أهمها الحديد والزنك والقصدير إلا أن أغلبها يصدر خاما إلى الخارج نظرا لضعف النشاط الصناعي الذي لا يشغل سوى 10 % من السكان النشطين.


ІІ – تعمل الحكومة النيجيرية على مواجهة الضعف التنموي:
1 ـ مؤشرات الضعف التنموي بنيجيريا:

تعرف نيجيريا نموا سكانيا مرتفعا، تصل نسبته إلى 4% سنويا، إذ يبلغ عدد السكان 133 حوالي مليون نسمة مع كثافة سكانية عالية 145 نسمة/كلم²، وهي تعاني من مشاكل تنموية عديدة من أبرزها ضعف مؤشر التنمية البشرية (الرتبة 152عالميا)، حيث أن 70% من السكان فقراء لا يتجاوز دخلهم دولار واحد في اليوم (1$ = حوالي 10 دراهم) و(90.5% دخلهم أقل من دولارين)، ويعانون نقصا في التغذية، وأكثر من نصفهم لا يستفيدون من الخدمات الصحية ( 27 طبيب لكل 100 ألف نسمة) مما أدى إلى استمرار انتشار الأمراض الخطيرة كالملاريا (30 مصاب لكل 100 ألف نسمة)، كما أن 36% من الأطفال يعانون من نقص في الوزن ونسبة كبيرة منهم محرومة من التمدرس.
2 ـ الإجراءات المتخذة لمواجهة الضعف التنموي:

اتخذت الحكومة النيجيرية عدة إجراءات تقنية لمواجهة الضعف التنموي بالبلاد، حيث عملت على تقليص النقص الذي تعاني منه العملة وسنت سياسة الشفافية في القطاع الاقتصادي كما مولت صندوق للموازنة لدعم المواد الأولية الاستهلاكية من فائض عائدات البترول ومن مداخيل الفيدراليات وذلك للتخفيف من حدة الفقر، كما أنها تعمل لكن ببطئ على تعميم التعليم والخدمات الصحية وتزويد مختلف المناطق بالماء الصالح للشرب.
أدت هذه الإجراءات إلى تطور الناتج الوطني الخام بنسبة 7%، وكذلك ازداد الناتج الوطني الفردي بنسبة 30% كما ازدادت الاستثمارات الخارجية.
خاتمـة:

رغم ثرواتها الطاقية المهمة والمجهودات المبذولة من طرف الحكومة ما زالت نيجيريا تعاني من ضعف مؤشر التنمية .
0 Commentaire | Recommander à un ami | Signaler comme indésirable
الجغرافيا
21 avril 2010 الدروس, مادة الجغرافيا abdellah 0 commentaire
مصر نموذج تنموي عربي


مقدمـة:
عرفت مصر خلال السنوات الأخيرة تطورات اقتصادية واجتماعية مهمة.
- فهل يمكن اعتبارها نموذجا تنمويا عربيا؟
- وبماذا يمكن تفسير هذا النمو؟

І تجليات النموذج التنموي المصري:
1 – مجال الفلاحة والصيد البحري:

تعاني مصر من قساوة المناخ وانتشار الصحراء، لهذا فالقطاع الفلاحي الذي يعتبر أساس النشاط الاقتصادي بالبلاد لا يشغل سوى 16.8 % من السكان النشطين نظرا لضيق الأراضي الصالحة للزراعة والتي تمتد على طول نهر النيل ودلتاه وبالقرب من الواحات.
تتنوع المنتجات الفلاحية بمصر من عنب وزيتون وتمور، إلا أن القطن (الرتبة 11 عالميا) والحوامض(الرتبة
تبقى أهم هذه المنتجات التي تطورت بفعل مجهودات الدولة التي أقامت زراعة مسقية كثيفة اعتمادا على السد العالي واستصلحت أراضي جديدة بالواحات الداخلية. يعرف صيد الأسماك تطورا ملحوظا بفعل اتساع المجال البحري وتشجيع الدولة للصيد النهري (وادي النيل) الذي يوفر مناصب شغل جديدة ويغطي بعض حاجيات البلاد الغذائية.
2 – مجال الصناعة والسياحة:


يحظى النشاط الصناعي بمكانة مهمة في الاقتصاد المصري نظرا لتوفر البلاد على قطاع صناعي كبير ومتنوع، حيث يشغل 33 % من مجموع السكان النشطين، ويرجع ذلك إلى الاستفادة من المؤهلات الطبيعية والتي تتمثل في توفر المواد الأولية كالحديد والغاز والبترول والفوسفاط.
تتنوع الصناعات بمصر، وتشمل الصناعات الأساسية ( تكرير النفط- الصناعة الكيماوية- التعدين والألمنيوم)، الصناعات التجهيزية (الميكانيك والكهرباء) بالإضافة إلى الصناعات الاستهلاكية (النسيج والمواد الغذائية).
وتتركز أهم الصناعات المصرية بدلتا النيل وعلى ساحل البحر المتوسط.
تعتبر مصر بلدا سياحيا بامتياز بفضل مؤهلاتها الحضارية والطبيعية، حيث أصبح القطاع السياحي هو المصدر الأول لجلب العملة الصعبة (26.8 %) بعد التطور الذي عرفته السياحة رغم فترات الركود نظرا لتأثرها المباشر بالصراعات السياسية بمنطقة الشرق الأوسط.
І Іالعوامل المفسر للنموذج التنموي المصري:

1 – تطور القطاع الفلاحي:
عرف القطاع الفلاحي بمصر تطورا ملحوظا، فبالإضافة إلى دور فيضانات النيل وكثرة الواحات وتقنيات الري الموروثة، عملت الدولة على تطوير السقي العصري اعتمادا على مياه السدود (سد أسوان وبحيرة ناصر) حيث ازدادت مساحة الأراضي الصالحة للزراعة وصاحب ذلك تنوع في المنتوجات، مما أدى إلى احتلال الفلاحة لمكانة مهمة في الاقتصاد المصري، إذ أصبحت تساهم ب 14 % من الناتج الوطني الخام، وتحتل البلاد الرتبة الثامنة عالميا من حيث تصدير الخضر والفواكه. وفتح المجال للقطاع الخاص مع إنشاء التعاونيات الاقتصادية وإتباع سياسة الشفافية.
2 – مقومات الصناعة المصرية:

تتوفر مصر على قطاع صناعي كبير ومتنوع بفضل وجود ثروات طاقية مهمة كالبترول والطاقة الكهروحرارية والكهرمائية (اعتمادا على وادي النيل)، مما أدى إلى وجود فائض في الإنتاج يتجاوز معدلات الاستهلاك، بالإضافة إلى وجود مجموعة من المعادن المتنوعة كالحديد والمنغنيز والفوسفاط وتتركز معظم هذه الثروات بدلتا النيل وعلى الساحل الشمالي للبحر المتوسط.

2 – مقومات السياحة المصرية:

تتعدد مقومات السياحة المصرية نظرا لغنى وتنوع منتوجها السياحي، ومنها:
* مقومات حضارية وتاريخية:

فبالإضافة إلى أهم المآثر التاريخية بمصر وهي الأهرامات ( كهرم خوفو) هناك مواقع أثرية إسلامية والمعابد الفرعونية.
*مقومات طبيعية:

تتجلى في التنوع الطبيعي كالوديان (النيل) والصحاري والسواحل الممتدة على طول البحر الأحمر والبحر المتوسط.
*مقومات تجهيزية:
تتوفر مصر على سلسلة من الفنادق الضخمة المصنفة وعلى شبكة من الطرق والمطارات الدولية وعلى مركبات سياحية ضخمة ( كمركبات شرم الشيخ).
ІІІ تواجه مصر مجموعة من المشاكل:

1 – المشاكل الطبيعية:

تعاني مصر من قساوة الظروف الطبيعية، حيث تغطي الصحاري مساحات شاسعة من البلاد
كما أن التساقطات تقل كلما اتجهنا من الشمال نحو الجنوب لانتشار المناخ الصحراوي وشبه المداري. تعتبر قلة الأراضي الزراعية من المعيقات الاقتصادية بمصر، فالمناطق الصالحة للزراعة تتركز فقط على طول وادي النيل ودلتاه أو بالقرب من الواحات، لهذا فمعظم المشاكل الطبيعية التي تعاني منها مصر مرتبطة بقلة المياه.
2 – المشاكل الاقتصادية:

تواجه مصر مشاكل اقتصادية حقيقية تتجلى في ارتفاع حجم الديون الخارجية التي تصل إلى 30 مليار دولار، مما يرهن مالية الدولة لدى المؤسسات المالية العالمية ويصرف عائداتها في أداء الديون وجدولتها، عوض استثمارها في مشاريع اقتصادية.يعاني الميزان التجاري المصري من عجز مستمر لكون حجم قيمة الواردات يفوق بكثير حجم قيمة الصادرات لأن البلاد تصدر المواد الأولية ( الطاقية والفلاحية) في حين تستورد المنتجات المصنعة ونصف المصنعة.
3 – المشاكل الاجتماعية:

من المشاكل الاجتماعية التي تبذل مصر مجهودات كبيرة للتخفيف منها مشكل البطالة الناتج عن عدم مسايرة النمو الديمغرافي للتطور الاقتصادي، حيث أن عدد العاطلين حسب الإحصائيات الرسمية يتجاوز ثلاثة ملايين عاطل مما يشكل عائقا أمام كل نمو اقتصادي.


خاتمـة:
رغم المجهودات المبذولة، فإن مصر مازالت تعاني من مجموعة من المشاكل التي تحول دون تنمية حقيقية للبلاد.
0 Commentaire | Recommander à un ami | Signaler comme indésirable
الجغرافيا
29 mars 2010 التمارين المنزلية abdellah 0 commentaire


الاشتغال على الوثائق في مادة الجغرافيا
نص:

” تعود أهمية فلاحة الولايات المتحدة الأمريكية إلى الطبيعة وإلى وجود صناعة تحويلية قوية وخدمات علمية هامة وتمويل كبير.
إنها (الفلاحة( توجد في قلب مركب فلاحي – صناعي واسع ينطلق من إنتاج السلع والخدمات الموجهة نحو الفلاحين إلى تحويل وتوزيع المنتجات الفلاحية.
إن قوة هذا المركب الفلاحي – الصناعي أو الأكَريبيزنس هي التي أكسبت الفلاحة الأمريكية قوتها “
G.Dorel. Géographie Universelle. Les Etats unie…hachette Reclus 1992


1- ضع (ي) عنوانا مناسبا للنص:
- 2استخرج (ي) من النص أسس قوة الفلاحة الأمريكية:

-3 اشرح (ي) معنى أكَريبيزنس:
– 4أبرز (ي) مجالات اندماج الفلاحة مع القطاع الثاني (الصناعة )
0 Commentaire | Recommander à un ami | Signaler comme indésirable
الجغرافيا
23 mars 2010 الدروس, مادة الجغرافيا abdellah 0 commentaire
روسيا ورهانات التحول
مقدمـة:
شهدت روسيا تحولات سياسية واقتصادية عميقة انتقلت باقتصادها من الاقتصاد الموجه إلى اقتصاد السوق.
- فأين تتجلى مظاهر هذه التحولات؟
- وما هي مرتكزاتها ونتائجها؟
І– المؤهلات الطبيعية والخصائص البشرية لروسيا:

1 – مميزات الوسط الطبيعي:


يغلب على تضاريس روسيا طابع الانبساط، ويشكل نهر إينسي فاصلا بين أهم السهول الممتدة غربا(سهول سيبيريا الغربية) والتي تتخللها مستنقعات والهضاب الممتدة شرق النهر والتي هي عبارة عن صخور قديمة، أما الجبال فتتكون من كتل قديمة تمثلها سلسلة جبال الأورال وجبال حديثة مرتفعة بالشرق تخترقها البراكين. تقع معظم أراضي روسيا بأقصى شمال الكرة الأرضية، مما يجعلها منفتحة على المؤثرات القطبية الباردة والجافة، حيث تقل درجة الحرارة عن الصفر في كثير من المناطق وتستمر موجات الصقيع عدة شهور في السنة.
تؤثر الظروف الطبيعية على توزيع استعمال الأراضي بروسيا الاتحادية، حيث لا تتجاوز نسبة الأراضي الزراعية 7.5% في حين تغطي الغابات 40% والمروج والمراعي 17%. (أنظر المبيان الصفحة 128)
2 – الخصائص البشرية:
يصل عدد سكان روسيا حوالي 144.5 مليون نسمة، تبلغ نسبة القادرين على العمل 71.3%، معظمهم يشتغل في قطاع الخدمات (65%) يتوزعون بشكل متفاوت بالبلاد (متوسط الكثافة 8% ن/كلم2) مع استقرار أغلب السكان بالقسم الغربي الأوربي، وتعتبر العاصمة موسكو أهم المدن.
ІІ – مظاهر التحولات بروسيا ونتائجها:

1-التنظيم الاقتصادي:

كان الاتحاد السوفياتي نموذجا للاقتصاد الاشتراكي المبني على التوجيه والتخطيط المركزي والتنظيم التعاوني، حيث كانت كل وسائل الإنتاج بيد الدولة. بعد تفكك الاتحاد تخلت روسيا عن الاشتراكية ونهجت سياسة اقتصاد السوق والمبادرة الحرة و سياسة الخوصصة والليبرالية وتحرير القطاع التجاري والانفتاح على الخارج مع تحويل المقاولات العمومية الكبرى إلى شركات مساهمة بعد سن سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية. (أنظر الخطاطة الصفحة 129 – الجدول 130)
2-النتائج الاقتصادية والاجتماعية:

أدت التحولات الاقتصادية التي عرفتها روسيا إلى تبعيتها للبلدان المجاورة في الميدان الصناعي، فرغم تحقيقه للاكتفاء الذاتي في بعض المواد الأولية بفضل ثرواته الطبيعية، فإنه يضطر لاستيراد بعض المعادن (الكْرومْ والمنغنيز)، لكن تبعيته تتجلى أساسا في مجال المنتوجات المصنعة والتجهيزية.
نتج عن التحرر الفجائي والجذري للاقتصاد الروسي انعكاسات سلبية على السكان، حيث انتشرت البطالة (12% من مجموع السكان) وتراجعت رتبة البلاد على مستوى التنمية البشرية، كما أصبح 28% من السكان يعيشون تحت عتبة الفقر، كما تزايد التفاوت الطبقي، وانتشرت ظواهر اجتماعية خطيرة كالتسول والجريمة.
ІІІ – خصائص الاقتصاد الروسي بعد التحول الليبيرالي:

- القطاع الفلاحي:


تنوعت المنتوجات الفلاحية، واعتمدت أساسا على زراعة الحبوب (85 مليون طن سنويا)، والمزروعات الصناعية (الشمندر 14.6 مليون طن – القطن 58 مليون طن)، كما عرف الانتاج الحيواني تطورا مهما خاصة تربية خفيفة للأغنام بالغرب الروسي (14.5 مليون رأس) والخنازير (15.9 مليون رأس).
- القطاع الصناعي:

استرجعت روسيا مكانتها في إنتاج مصادر الطاقة، حيث أصبحت تحتل المرتبة الأولى عالميا في إنتاج الغاز الطبيعي (584 مليون متر3) والمرتبة الثالثة في إنتاج البترول (348.1 مليون طن)، كما تم الاستمرار في تطوير الطاقة النووية (106.1 مليار كيلوواط في الساعة). تطور إنتاج مختلف أنواع المعادن الضرورية للإنتاج الصناعي، حيث أصبحت روسيا تحتل المرتبة الأولى في إنتاج النيكل (250 ألف طن) والثانية في الألمنيوم (3200 ألف طن) والرابعة في الحديد (59 ألف طن) مما أدى إلى تطور مجموعة من أنواع الصناعات كالصلب والكيماويات والصناعات الخفيفة.
- القطاع التجاري:

تزايدت قيمة الصادرات، حيث بلغت 134.4 مليار دولار سنة 2003، في حين تراجعت قيمة الواردات إلى 74.8 مليار دولار، مما يبين قوة التجارة الروسية، وتشكل مصادر الطاقة أهم الصادرات (44%) تليها المعادن (1.5%). بالإضافة إلى المنتوجات الصناعية والتجهيزية والأسلحة وبعض المواد الفلاحية.
خاتمـة:

رغم المشاكل التي تواجهها روسيا بفعل التحولات الكبرى التي تعيشها فإنها تحاول مواجهة هذه التحديات.

0 Commentaire | Recommander à un ami | Signaler comme indésirable
الجغرافيا
3 mars 2010 الدروس, مادة الجغرافيا abdellah 0 commentaire
اليابان قوة تكنولوجية


مقدمة:
رغم افتقار اليابان للموارد الطبيعية، فهي تعتبر قوة اقتصادية عالمية خاصة في الميدان التكنولوجي.
– فما هي مظاهر القوة التكنولوجية اليابانية؟

– وأين تتجلى مظاهرها؟


Іإرغامات الوسط الطبيعي لليابان:
1
ـ الكوارث الطبيعية:

تتشكل اليابان من أرخبيل من الجزر 3000 جزيرة، وتغطي الجبال 85% من مساحتها التي يخترقها خطان رئيسيان للزلازل، مما جعل البلاد تتعرض لحوالي 5000 هزة أرضية في السنة (من أعنفها زلزال كوبي 1995 الذي خلف أزيد 6500 قتيل)، كما تتردد على البلاد سلسلة من الأعاصير المدمرة والأمطار الموسمية العنيفة. بالإضافة إلى الزلازل والأعاصير تنتشر باليابان مجموعة من البراكين النشيطة والخامدة خاصة بجزيرة هونشو.
2
ـ مصادر الطاقة والمعادن:


تعتبر اليابان البلد الأكثر فقرا فيما يخص مصادر الطاقة، حيث تعمل على استيراد معظم حاجياتها من الخارج (72.2 مليار متر3 من الغاز الطبيعي و 32 مليون طن من الفحم الحجري). والموارد الطبيعية جد محدودة باليابان، مما يضطرها أيضا إلى الاستيراد لسد الحاجيات من المواد الأولية الضرورية لصناعتها. ويبقى الماء هو الثروة الطبيعية الوحيدة التي تسمح بالحصول على الكهرباء وقيام زراعة مسقية تمكن اليابان من تحقيق أحسن مردود فلاحي في العالم.
ІІدور الموارد البشرية في بناء القوة الاقتصادية لليابان:

1
ـ الخاصيات الديمغرافية والسوسيو اقتصادية:

يبلغ عدد سكان اليابان حوالي 127 مليون نسمة، يتزايدون ببطئ وتسجل البلاد أعلى أمدحياة في العالم (81 سنة)، ويستقر معظمهم بالمدن (79%).
يعتبر المجتمع الياباني مجتمعا متعلما (99%) ومثقفا (580 جريدة لكل 1000 مواطن و73 مشترك في شبكة الأنترنيت من كل 1000 مواطن)، مع ارتفاع معدل الدخل الفردي وانخفاض نسبة البطالة (5.1%) وتقديس اليابانيين للعمل( 2000 ساعة عمل في السنة (.
2
ـ القوة التنظيمية:

كانت اليابان أول بلد يعرف التنمية بالقارة الآسيوية، وتعتمد البلاد على حضور قوي للدولة التي تشجع الادخار وتعتمد على مجموعات صناعية كبرى (الكيريتسو) ومقاولات صغرى ومتوسطة، كما أنها تعمل على الاستثمار في مختلف بلدان العالم مع التركيز على أمريكا الشمالية والاتحاد الأوربي (أكثر من 80% من الاستثمارات).
يشكل العنصر البشري أهم مقومات القوة الاقتصادية لليابان الذي تعمل الدولة على تشجيعه من خلال سياسة التشغيل مدى الحياة وارتفاع الأجر حسب الأقدمية.


ІІІمظاهر القوة التكنولوجية باليابان:

تبلغ نسبة السكان المشتغلين بالقطاع الصناعي 31%، وتساهم الصناعة بنسبة 31.8% في الناتج الداخلي الخام، وأهم فروع هذه الصناعة: السفن، السيارات، الصناعات المنزلية (المرتبة الأولى عالميا) بالإضافة إلى الفولاذ والصناعات الإلكترونية (شبه الموصلات، العقول الإلكترونية…) (المرتبة 2 عالميا)، وتنتشر الصناعات بأهم المدن اليابانية التي تشكل الميغالوبول الياباني الذي يعتبر أهم تكنوبول للتكنولوجيا العالية الجودة.

تنعكس قوة التكنولوجيا اليابانية على مبادلاتها التجارية التي تطورت بفضل تنوع شبكة المواصلات من طرق وسكك حديدية وأسطول بحري.
تبلغ قيمة صادرات اليابان 462.2 مليار دولار، تحتل فيها الآلات والتجهيزات 46.3% تليها تجهيزات النقل والمنتجات المعدنية والأدوات الدقيقة.
أما الواردات فتبلغ قيمتها 409.6% مليار دولار أهمها عبارة عن معادن ومصادر الطاقة (20.4%) وآلات متنوعة ومواد غذائية.
يساهم التقدم التكنولوجي في توفير الحاجيات الغذائية لليابان، حيث عملت على تكييف الآلات الفلاحية مع ضيق المجال الزراعي، مما مكن من تنوع المنتجات الفلاحية كالأرز والشاي والبطاطس وتطور إنتاج الصيد البحري (المرتبة الرابعة عالميا).


خاتمـة:
ما زالت اليابان تعتبر قوة صناعية كبرى رغم المعيقات التي تواجه تفوقها التكنولوجي.
0 Commentaire | Recommander à un ami | Signaler comme indésirable
الجغرافية:
14 février 2010 الدروس, مادة الجغرافيا abdellah 0 commentaire
الولايات المتحدة الأمريكية قوة عالمية


مقدمـة: تمثل الولايات المتحدة الأمريكية قوة عالمية فرضت هيمنتها في ميادين متعددة.
– فما هي أسس قوتها؟
- وأين تتجلى مظاهر هذه القوة؟
Іتعتبر الولايات التحدة الأمريكية قوة عالمية:

-
اقتصاديا:

تحتكر الولايات المتحدة الأمريكية ثلث المؤسسات الكبرى العالمية وتحقق نصف أرباحها وهذه المقاولات المتعددة الجنسيات تتركز فروعها بمختلف مناطق العالم. تعتبر الولايات المتحدة قوة عالمية فلاحيا وصناعيا وتجاريا، كما أن عملتها “الدولار” تستعمل في نصف المبادلات العالمية.
-
ثقافيا:

تأثير الثقافة الأمريكية غير محدود ف75% من الصور المشاهدة عالمية أمريكية بسبب انتشار أفلام هوليوود مما أدى إلى سيطرة نمط العيش الاستهلاكي وغزو البضائع الأمريكية (كوكاكولا، ماكدونالد…) لمختلف بلدان العالم.
-
عسكريا:

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أول قوة عسكرية عالمية، كما أن قواعدها وأساطيلها تتمركز بمختلف مناطق العالم، وترتبط باتفاقيات عسكرية مع عدة دول، كما تتدخل بشكل مباشر في أغلب النزاعات الإقليمية.
تكنولوجيا:

توفر الولايات المتحدة 61% من مجموع الإنتاج العالمي للمعلوميات سواء من حيث العتاد (الحواسيب:
IBM – DELL- HP
) أو البرامج (مايكرسوفت).
ІІ تتعدد مؤهلات قوة الولايات المتحدة الأمريكية:
بشريا:


تتوفر الولايات المتحدة الأمريكية على ساكنة بشرية مهمة تضمن استمرارها عن طريق تشجيع الهجرة، وتتميز بارتفاع أمد الحياة 77.4 سنة، وبكون أغلب السكان يعيشون بالمدن (87%)، ولا تتعدى نسبة البطالة 7.4%، مما يخلق سوقا استهلاكية واسعة.
-
طبيعيا:

تستفيد الولايات المتحدة من ظروف طبيعة ملائمة (سهول شاسعة – تربة خصبة – مناخ متنوع- تساقطات كافية).تتوفر البلاد على ثروات طبيعية هائلة ومتنوعة من معادن (حديد – فوسفاط…)، ومصادر طاقة (بترول فحم – غاز طبيعي…).
-
تنظيميا:

يعد النظام الرأسمالي الديمقراطي عاملا أساسيا لتفسير القوة الاقتصادية الأمريكية المعتمد على حرية الاستثمار والمنافسة وروح المبادرة الفردية، وكذلك على الصلة بالمؤسسات الجامعية والاعتماد على القوة المالية والتركيز الرأسمالي والمقاولات الصناعية الكبرى. (أنظر الخطاطة الصفحة 117)
ІІІمظاهر القوة الأمريكية في الميدان الاقتصادي:

في القطاع الفلاحي:

تتنوع المنتوجات الفلاحية بالولايات المتحدة، حيث تحتل المراتب الأولى في إنتاج مجموعة من المزروعات كالذرة والقطن والقمح، كما تعتبر من بين أهم الدول في تربية الماشية. تستفيد الفلاحة الأمريكية من اندماجها مع باقي القطاعات الاقتصادية الأخرى، حيث تكون معها قطاعا اقتصاديا مركبا يسمى “الأكروبيزنيس”. ورغم هذه القوة فالفلاحة الأمريكية لاتشغل سوى 2.7% من السكان النشطين ولا تساهم إلا بنسبة 1.61% في الناتج الداخلي الخام.
-
في القطاع الصناعي:

تتجلى قوة الصناعة الأمريكية في تنوعها، حيث تحتل المراتب الأولى عالميا في إنتاج النحاس، تكرير البترول والمواد الكيماوية، بالإضافة إلى المرتبة الثالثة في إنتاج الفولاذ وكذلك السيارات. تنتشر بالولايات المتحدة الأمريكية الصناعات الدقيقة التي تعرف تطورا مستمرا، وتوجد أهم مراكز إنتاج الصناعات الإلكترونية بمناطق الشمال الشرقي والجنوب والجنوب الغربي الذي يضم مجموعة وادي السيليكون التي تعتبر أكبر تجمع للمقاولات المختصة في هذه الصناعات المعلوماتية.
-
في قطاع المبادلات والخدمات:

تهيمن الولايات المتحدة على نسبة مهمة من الاستثمارات العالمية، كما تستحوذ على نسبة مهمة من الصادرات الصناعية الصناعية والسلع والخدمات، كما أنها تستورد من مختلف مناطق العالم. مما جعلها تسيطر على حوالي نصف التجارة العالمية.
-
مظاهر القوة في ميادين أخرى:

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أول قوة تكنولوجية، حيث تعرف تقدما مستمرا
- تتدخل الولايات المتحدة عسكريا في مختلف مناطق النزاعات وتجوب أساطيلها الكبرى مختلف البحار والمحيطات.
خاتمـة: رغم المعيقات التي تواجه الاقتصاد الأمريكي، فإن الولايات المتحد الأمريكية مازالت تعتبر أول قوة اقتصادية في العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali wali
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 477
نقاط : 753
تاريخ التسجيل : 12/04/2010
الموقع : https://www.facebook.com/album.php?profile=1&id=100000452232088

مُساهمةموضوع: رد: نيجيريا بين الغنى الطبيعي والضعف التنموي   2010-06-12, 03:15



  • merci ]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نيجيريا بين الغنى الطبيعي والضعف التنموي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اعدادية صخر أزرو  :: قسم السنة الثالثة اعدادي :: الاجتماعيات-
انتقل الى: